2013/07/03

كتاب السقيفة .. الكذب سلاح في المعركة

في الاسبوع الماضي قال قائد القوات الامريكية السابق في العراق جورج كيسي بأن ايران متورطة في تفجير مرقد "الإمامين" العسكريين في سامراء عام 2006.. هذا التصريح انتشر في الاوساط السنية انتشار النار في الهشيم وخرجت اصوات تطالب باحالة القضية الى المحاكم الدولية.. مكتب المالكي اصدر قبل يومين بيان كذّب فيه اتهامات كيسي وبرأ ايران ودعا "الإدارة الأميركية الى ضرورة الزام المسؤولين الاميركيين ممن يعملون في العراق ‏او سبق لهم العمل فيه ان لا يخرجوا عن مقتضيات الصدق و المهنية".

عصابة المالكي التي ساهمت في دعم ماكنة الكذب الامريكية من خلال المؤتمرات والاكاذيب والمبالغات من اجل احتلال العراق.. تتكلم اليوم عن الصدق والمهنية !! السؤال هو لماذا رواية فبركها عميل مخابرات امريكي من اجل احتلال العراق هي رواية صحيحة عند امثال المالكي.. في حين ان رواية يرويها جنرال امريكي ضد ايران هي رواية كاذبة.. والجواب هو لان قبول او عدم قبول رواية ما، هو رهن بتماشيها او تعارضها مع المصالح الشيعية.. الرواية مقبولة اذا كانت تدعم المصالح الشيعية وهي مرفوضة اذا كانت تتعارض مع المصالح الشيعية.. وهذا المعيار الاعوج  يذكرني بتعليق لرجل دين شيعي بخصوص كتاب السقيفة.

"كتاب السقيفة" لـِ "سُلَيْم بن قيس الهلالي" هو اقدم كتب الشيعة.. وهو عبارة عن فلم هندي رديء ومن الدرجة العاشرة.. وفحواه باختصار شديد هو ان ابو بكر وعمر تأمرا من اجل الاستيلاء على السلطة على حساب علي.. وان ابليس هو من بايع ابو بكر وليس الصحابة الخ من فنطازيا المظلومية الشيعية المملة..المختصون بالتاريخ الاسلامي وبينهم مستشرقون كبار اظهروا بما لا يقبل الشك بان سُلَيْم بن قيس هو شخصية اسطورية.. وان كتاب السقيفة هو كتاب مُزيَّف ويحتوي على مغالطات تاريخية لايقبل بها عاقل..على سبيل المثال لا الحصر: وجود احداث واسماء تعود للقرن الثاني والثالث الهجري في كتاب يقال انه كُتِب في القرن الاول الهجري !!

تصوروا كاتب فرنسي يؤلف كتاب في القرن السابع عشر ويذكر فيه اسم جاك شيراك ويتحدث عن فوز فرنسا بكأس العالم لكرة القدم عام ١٩٩٨ !! وكتاب السقيفة مليء بمثل هذه السخافات الفكرية المحتقرة لعقول الناس.. الادهى هو ان هناك حديث منسوب لـ جعفر "الصادق" يقول فيه:"من لم يكن عنده كتاب سُلَيْم بن قيس الهلالي فليس عنده من امرنا شيئا ...".. وهذا الحديث اذا كان صحيحا فأنه يعني ان جعفر "الصادق" كاذب !! لأن سليم ابن قيس هو شخصية وهمية لم يكن لها وجود تاريخي.. شخصية مختلقة .

 احد "المجتهدين" الايرانيين المعاصرين وهو ابو الحسن الشعراني اعترف بأن كتاب السقيفة هو كتاب مُزيَّف ولكنه يقول بانه مُزيَّف لغاية نبيلة وهي الدفاع عن مظلومية اهل البيت!! الشعراني يعطينا هنا المعيار الشيعي في الحكم على الاشياء..الكذب مقبول طالما انه يدعم المصالح الشيعية.. الكذب سلاح في المعركة.. كل وسيلة لااخلاقية يمكن استخدامها طالما انها تساهم في دعم المصالح الشيعية.. تفجير اسواق الشيعة من اجل التحشيد ضد السنة.. تفجير الحسينيات.. بث الاشاعات الكاذبة كما حصل في مذبحة جسر الائمة.. طبع ملايين النسخ من كتاب السقيفة المُزيَّف.. كل هذه الاساليب مقبولة طالما انها تُسخر لنصرة المذهب.

 لا غرابة بعد ذلك ان رامسفيلد الذي يكذب من اجل وضع شيعة العراق في الحكم هو بطل محرر يستحق سيف ذو الفقار.. اما الجنرال كيسي الذي يقول ان ايران هي المسؤولة عن تفجيرات سامراء فهو كاذب ويفتقد للمهنية.. فقط عندما نفهم هذه الانحطاط الاخلاقي سنفهم لماذا يعتبر الشيعة انتفاضة الشعب السوري ضد عائلة الاسد العلوية مؤامرة خارجية.. بينما انتفاضة الشيعة في العراق عام ١٩٩١ ضد "الحاكم الغير جعفري" هي ملحمة بطولية!! وهذه الدعارة الفكرية تسمي نفسها في "كتاب السقيفة" بالفرقة الناجية.. لا اعرف منذ متى اصبح طريق النجاة يمر عبر الكذب ؟؟  

هناك 6 تعليقات:

  1. الدعارة الفكرية هي ان يؤخذ تصريح فيفبرك ليتم الضحك به على ذقون الاغبياء
    الجنرال كيسي لم يقل ابدا ان ايران مسؤلة عن تفجير المرقدين لكن الاغبياء فهمو او ارادو ان يفهمو هذا من كلامه
    ما قاله الجنرال كيسي انهم عثروا على اجزاء اسلحة ايرانية استخدمت في التفجير وهذا واضح و مسجل في اليوتيوب عنه
    وهويقول ان ايران دعمت ما يسميها بالميليشيات و هي ما نسميها بالمقاومة الشيعية والسنية و هذا ما لاتخفيه ايران فهي قدمت السلاح لكل من قاتل الامريكان دون تمييز طائفي مثل السعودية مثلا
    والذي حصل ان المجموعات السنية استخدمت السلاح الايرانيى في تفجير المرقدين كما هي عادة هذه المجموعات في الغدر ونكران الجميل كما استخدمت حماس الاسلحة والمعدات والتدريب الذي قدمه لها حزب الله في نصب الالغام و حفر الانفاق لقتل قواته في القصير هذا ثابت ومنشور ايضا واعترف به حزب الله
    اذن انت تمارس دعارة فكرية هنا في تشويه الحقائق ثم تبني على هذه الفبركات لتطعن في حديث مثل السقيفة الوارد في صحاح السنة ايضا وليس في كتاب سليم بن قيس فقط ..يبقى ان نقول ان الجنرال كيسي وكثير من الامريكان تحدثوا عن الدور السعودي في تمويل الهجمات و تجهيز الانتحاريين ضد المدنيين الشيعة هل ستصدقهم هناك كما صدقت كيسي هنا ام ستفعل نفس الذي نهيت الشيعة عنه وهو عار عليك كبير
    http://www.youtube.com/watch?v=OzJGQJBx7ps

    ردحذف
  2. غير معرف14 أغسطس, 2013

    تعقيب رائع يا سيد نعيم عجلان نطقت الحق و لا شيء غير الحق
    كل عراقي شريف يعرف ان كل كلمة وردت في تعليق الأخ نعيم عجلان قد أصابت كبد الحقيقة

    ردحذف
  3. غير معرف14 أغسطس, 2013

    أعترف قادة حماس بالدعم الذي قدم لهم من قبل حزب الله و أيران من صواريخ و كافة أنواع الأسلحة ليعود الحماسيون بتقديم نفس السلاح للجماعات الأرهابية التي تقتل الشعب السوري ولتستخدم ضد حزب الله أيضا
    أي جحود وأي نكران للجميل؟؟

    ردحذف
  4. غير معرف14 أغسطس, 2013

    هذا كريم المدون يستحق جائزة نوبل في الطائفية
    كل مقالاته تبث الكراهية و الحقد على المذهب الشيعي و الشيعة
    اكيد هناك عقدة يعاني منها

    ردحذف
  5. غير معرف15 أغسطس, 2013

    قرات معظم المقالات في هذه الصفحة ولو ((متاخرا)) ,,,, المهم ما أسعى لذكره أن هذا الكاتب الذي يسمي نفسه ((كريم المدون )) ليس كريما و لا مدونا بل يستحق و بأمتياز أن نسميه (لئيم المزيف) فهو لم يستطع ان يخفي عذاب الظمير من عقدة الذنب التي يعاني منها جراء عداءه لغالبية الشعب العراقي التي ظلمت على أيدي الطغاة وعلى مر العصور فراح يستخدم أقوى العبارات والجمل المزوقة وربما استعان بصناع الكلام وتجاره ( وما أكثرهم هذه الأيام) ليخرج علينا بهذه المقالات التي تنم عن حقده وكراهيته لعموم الشعب العراقي لينطبق عليه المثل القائل ((حجة الباطل قوية )) ,,, نعم فأحيانا تكون للباطل حجة قوية خاصة عندما يتم ألباس الباطل لباس الحق فقد ركز في معظم مقالاته على كارثتين حلت على الاسلام و المسلمين الأولى بعد وفاة الرسول الأكرم مباشرة و هي السقيفة( وما أدراك ما السقيفة وما جرى تحتها )
    و الثانية حرب الجمل وما صاحبها وما تبعها من فتن و اضطرابات لم يعرف حجمها لا الجمل و لا من كان يعتليه و قد غرر به وحرضه بنو امية لحبهم للسلطة و التسيد منذ زمن الجاهلية و بقي هذا الحب الفاجر حتى بعد دخول كبارهم للأسلام مكرهين
    و ما أضحكني وصفه و تشبيهه لحسن العلوي بكطف السيكارة التي أشعلت غابة بكاملها بينما في الحقيقة ان كاتب المقال بمقالاته قد قطع أوصال جميع الحياة في تلك الغابة ليحولها الى هشيم و حطب لتكون كلماته بمثابة الزيت الذي سكبه على هذا الهشيم ليقوم هو وغيره امثال العلوي وغير العلوي باشعاله محدثا حريقا ياتي على الجميع و ربما لو كان لقب حسن العلوي ليس (علوي ) لكان كلام الكاتب انصف هذا العلوي المسكين الذي فقد عقله ليقول جزءا من الحقيقة كما فعلها الشيخ الجليل احمد الكبيسي عندما فقد عقله هو الآخر ليقوم بنفس ما قام به حسن العلوي
    ولا نعرف يا أيها المدون المزيف متى تفعلها أنت وتقول الحقيقة أو جزءا منها بعد أن تفقد عقلك (طبعا)

    ردحذف
  6. غير معرف23 سبتمبر, 2013

    انا احد قراء هذه المدونة المحترمة و من المعلقين فيها أيضاً واتمتع بقراءة مقالات المدون كريم رغم انفك لأنها واقعية و تعتمد على الحجة و المنطق السليم و ليس على الروايات و الاحاديث التي تستند على الخرافات و السموم التي زرعتها ايران الفارسية و التي كونت لها منه دين آخر ليس له أي علاقة بالدين الاسلامي فإذا كان لديك أي انتقاد وترد بها على أي من أطروحات المدون كريم فاخرجها من فمك أعلاه و بالأدب و بالحجة والمنطق و ليس كما فعلت :
    شنو هل المستوى ...شتائم .. سب .. وين متربي ؟
    هل راجعت ما كتبته انت من جمل (sentences) في تعليق السب الذي كتبته :
    (لئيم المزيف)ثم (لم يستطع ان يخفي عذاب الظمير من عقدة الذنب التي يعاني منها جراء عداءه لغالبية الشعب العراقي ) .صاير عالم نفسي !!!. شنو علاقة عذاب الظمير مع عقدة الذنب ؟
    شنو هل الخربطة ؟
    أين تعلمت العربية ؟
    للعلم عندما تكتب مرة ثانية أرجوا عدم كتابة (الظمير) كما فعلت بل الصحيح (الضمير).

    ردحذف