2014/03/09

عفطة عنز وما ننطيها .. لماذا ضحك يزيد ابن معاوية


"الحياة اتفه من عفطة عنز" و"ما ننطيها".. جملتان من "ادبيات" الشيعة السياسية.. جملتان من ادبسِزيّات الشيعة السياسية.. جملة قادمة من القرون الوسطى وبلاغة القرون الوسطى.. وجملة خرجت "البارحة" من فم شخص حتى في صمته هناك اخطاء املائية !! جملة فيها قواعد سيبويه واسلوب ابن ماجلويه.. وجملة فيها ادبسِزيّة بائع سبح ومحابس!! بسطات "السيدة" زينب لا تُعلّمِ البلاغة.. للبلاغة شروطها.. البلاغة تحتاج الى وقت وتنقيح واعادة كتابة.. كل كاتب مبتدىء يعرف ذلك.. احفاد الموالي يعرفون ذلك.. دراهم ودنانير البويهيين تعرف ذلك!! لقد احتاج احفاد الموالي الى ثلاثة قرون ونصف لـ "تصفيط" نهج البلاغة.. بين عكرمة مولى العباس وبين "الشريف الرضي" الذي اخرج "سينمائيا" نهج البلاغة هناك الف "عفطة عنز" وعنز !!

 للبلاغة متطلباتها.. المستشرق الالماني نولدكه يعرف ذلك.. غوسان دي برسيفال، ارنست رينان، ارثور دو غوبينو يعرفون ذلك.. فلهاوزن وفان فلوتن اللذان فضحا التزوير الذي تعرض له تاريخ الدولة الاموية على يد احفاد الموالي.. فلهاوزن وفان فلوتن ايضا يعرفان ذلك.. دراسة فان فلوتن عن الاصل الايراني للعقائد الشيعية والمهدوية هو من كلاسيكيات الاستشراق.. التاريخ منذ قرنين ترك غبار القرون الوسطى ومنطق القرون الوسطى وتسلّح بأدوات علم الفيلولوجيا والسوسيولوجيا.. علم التاريخ لم يعد يستند الى مقولة "حديث ضعيف ولكن يستأنس به".. مبدأ المسامحة القرووسطوي هذا لم يعد مقبولا في دراسة التاريخ.

عندما تضع مقولة"عفطة العنز" امام المستشرق الالماني نولدكه فهو سيقول لك ان هذا العنز لم يعفط في القرن الاول الهجري..سيقول لك مستندا الى عناصر لغوية واسلوبية وسايكولوجية.. .. سيقول لك مستندا الى النبرة المتكلفة في جملة "عفطة العنز".. سيقول لك مستندا الى رائحة الضغينة المنبعثة من فم العنز.. سيقول لك مستندا الى الزهد المصطنع والكاذب لمقولة "عفطة العنز".. سيقول لك مستندا الى كل ذلك.. بأن هذا العنز هو عنز من القرن الرابع الهجري.. كل طالب مبتدىء في علم التاريخ في اي جامعة اوربية اليوم  يعرف هذه المنهجية.. حتى طالب لم يكمل السنة الاولى في علم التاريخ في جامعة اوربية اليوم يعرف ذلك.. وفقط دكاترة "خلف السدة" لا يعرفون ذلك. 

بين الماضي والحاضر عليك دائما ان تصدق عينيك.. عندما يتعارض الشعار مع سلوك حامل الشعار لا تبحث عن خبراء في علم  الذرة.. عندما تجد نفسك امام سلوك يتعارض مع الخطب العصماء.. عندما تجد نفسك امام لغة بليغة وسلوك قبيح.. عندما تجد نفسك امام شخص يحمل نهج البلاغة بِيد ويسرق باليد الاخرى.. عليك ان تصدق اليد الاخرى.. اليد التي تسرق لا تكذب.. اقلام احفاد الموالي نعم تكذب.. بين شعرالمتنبي وبين سلوك المتنبي عليك دائما ان تصدق سلوك المتنبي.. اياك ان تصدق سخافات "القرطاس والقلم".. واذا كان ولابد من شعر.. عندها بيتان لمعروف الرصافي:

وما كُتُب التأريخ في كل ما روت  لقرائها إلا حديث ملفقُ
 نظرنا لأمر الحاضرين فرابنا  فكيف بأمر الغابرين نُصدقُ     

فساد اليوم يجبرنا على اعادة قراءة تاريخهم بهذه المنهجية.. شخص يقول لك طوال قرون ان "الدنيا / السلطة اتفه من عفطة عنز" ثم يأتي اليوم ويقول لك "ما ننطيها".. فأنت هنا امام اشكالية.. شخص يقول لك خلال قرون ان "الدنيا ازهد من عفطة عنز" وياتي اليوم ويسرق المليارات ويشتري الفلل والقصور.. أنت هنا امام اشكالية كبيرة.. انت هنا امام شيزوفرينيا فكرية.. انت هنا مجبر على مراجعة وتفحص نصوصهم وامهات كتبهم.. ستجد عندها ان سؤال السلطة.. ستجد عندها ان هاجس السلطة هو في كل صفحة من صفحات كتبهم..عندها عليك ان تفهم مقولة "عفطة العنز" من منظور القاعدة "الفلسفية" التي تقول "مشتهية ومستحية"!! وقرون من هذه "السلطوية" المكبوته تنفجر اليوم كمفرقعات.. ابن وزير النقل الشيعي يمنع طائرة من الهبوط في مطار بغداد فقط لانها لم تنتظره بما يكفي في مطار بيروت !! يزيد ابن معاوية سيموت من الضحك في قبره !! حقائق التاريخ والانثروبولوجيا تنتقم من "عفطة العنز" واخلاقيات "عفطة العنز" الكاذبة.. فساد "فروخ النبي" يعري بلاغة الشعارات.

قرون من الاستمناء الفكري الشيعي من اجل سؤال غبي.. وهو سؤال:"من الاجدر بالحكم ؟".. سؤال في قمة الغباء.. سؤال افلاطوني/ مثالي.. لأن "جهابذة الفكر" الشيعي لا يعرفون حتى اليوم ان تسعة من تلامذة افلاطون ومدينته الفاضلة تحولوا الى حكام دكتاتوريين ما ان استلموا السلطة.. بمعنى ان سؤال السياسة هو سؤال المؤسسات وليس الاشخاص.. "فروخ النبي" يتحولون اليوم الى لصوص وقُطّاع طرق ومطارات.. ولكن الرعاع ما زالوا ينتظرون منقذا يهبط في مطار بغداد ليملأ المنطقة الخضراء عدلاً !! هذه الوساخة الروحية.. هذه الوساخة الفكرية وليس الاشخاص هي سبب الخراب الحالي.. لذلك عندما تسمع اليوم "علماني" شيعي يرمي مسؤولية الخراب الحالي على الساسة.. اي انه يشخصن المشكلة كما يفعل الشيعة منذ قرون.. إفهم عندها ان الرجل "يخوط بصف الاستكان" ! 

هناك 11 تعليقًا:

  1. غير معرف10 مارس, 2014

    لاشك انت من غير المسلمين

    ردحذف
  2. غير معرف15 مارس, 2014

    كم إشتقتُ لمقالات "الرزاله" كما اسميها، اعشق اسلوبك كريم. ولا تعليق على ما كتبت، سوى إنني اتمنى ان تكتب اكثر لتحرق اوراق كتب تأريخنا العربي والإسلامي المضلِله.
    محبه.

    ردحذف
  3. غير معرف16 مارس, 2014

    كقارئ بودي تعقيب بسيط على هذا المقال :
    بكل وضوح لا اجد أي (رزالة) في هذا المقال أو في أي من مقالات هذه المدونة لانه لا يحتاجها أصلا .. وهذا هو سر قوتها.
    لهذا السبب تجد أن اغلب المعترضين يستعمل السب و الشتيمة لانها اسهل الطرق قبل الهروب أو يعترض و لا يدخل في التفاصيل و السبب هو الإفلاس في الحجة و المنطق .
    إذن , فالكاتب عندما يضع الحقائق بالمنطق السليم و الحجة فهو لا يحتاج للرزالة مطلقاً لأن الرزالة مفعولها مؤقت اما الحجة و المنطق فهما يدمران مخ الطرف الآخر و يفقداه الرشد فيهذي ثم يهرب مندحراً ومشوش الفكر مع الخرافات التي يؤمن بها عمياوياً والأمثلة كثيرة في النقاش الذي يجري من خلال التعليقات على المقالات .

    ردحذف
  4. غير معرف22 مارس, 2014

    ابكي كالنساء ماكاً أضعته لم تحافظ عليه كالرجال بالامس كنت تحكم بالحديد والنار واليوم تدعي فلسفتاً واسناد علماء انت تراهم على عصمت وللتاريخ انت لك فيه اعتبار .حان الاوان لابناء الموالي كما تدعي ان يكون لهم شأن تحت الشمس وأن تعتبر ياصاحب الدم الازرق الذي يجري في عروقه انك والعالمين من نسل ذكر وانثى كما قال الباري .

    ردحذف
  5. غير معرف23 مارس, 2014

    إلى السيد رقم ستة .
    مقال المدون يتكلم على من (يحمل نهج البلاغة بيد ويسرق باليد الاخرى.) و يقول (عفطة و ما ننطيها) ولا يلتزم بأي قيم اخلاقية و انسانية يدعي بها والدليل هو الواقع .. مجموعة لصوص و مجرمون .. و عمائم إيرانية و مأجورة تبرر لهم حسب الدين الصفوي .
    اذا كانت (الدنيا ازهد من عفطة عنز) حسب لغة الموالي الواطئة (التي اصطنعوها و نسبوها بكل قلة أدب و ذوق للإمام علي كرم الله وجهه)لأنهم أعاجم (عفطة عنز) فلماذا يجب أن يبكي أي إنسان على ملك أو منصب أو جاه .
    تكلم أولاً بالحجة و المنطق و ليس بالعفاط كما فعلت .
    مالكي , هادي كشاش عامري , دباغي , شهرستاني الخ هولاء التبعية عملاء و خدم لامريكا و لإيران واسرائيل و لم يستلموا ملك بل استلموا عفطة وكلنا يعرف السيناريو النهائي فليس هو ملك كما انت تقول بل عفطة و الأيام و التاريخ بيننا.
    ولا تزعل من كلمة عفطة لانها من ادبياتكم .
    اما انت بصفتك المدافع عن جماعة ال (عفطة و ما ننطيها) لماذا لا ترد على صلب الموضوع بالمنطق السليم و بعدين عفط .

    ردحذف
  6. انها ليست مقولة ابو السبح ..كما تنعته حضرتك البﻻغي المدون والمسيطر على جلابيبك متانة الكﻻم...انها مقولة ﻻبي البﻻغة والفصاحة وسيد البرية من بعد الحبيب المصطفى ....انها لعلي كرم الله وجهه. ...حيث قال ان دنياكم هذهاهون عندي من عفطة عنز .....فيا من تدعي الريادة في فن البﻻغة انت منها كما بين الثرى والثريا.....

    ردحذف
  7. ولماذا انت غاضب ..بعد ماننطيها .بعدماننطيها ..ومتعب حالك في كلام فارغ ..لك الي قبلك كانوا اكثر منك فصاحة وحقد على الامام علي ع .فلم يقدوا عليه .انت اليوم متعلم كم حرف جاي تواجه .طفل صغير من اطفال الشيعه يلجمك .

    ردحذف
  8. غير معرف07 أبريل, 2015

    هذا هو العفاط المبطن بالطائفيه السمجه ايامكم ولت ولاتخوط بصف الاستكان

    ردحذف
  9. بارق الطائي19 مارس, 2016

    اخي العزيز .. ان كنت تتحدث عن رجال السلطة فماقلت الا الحق , اما اذا كنت تتحدث عن اخواننا الشيعة فقد جانبت الحق قليلا وعذرا على ما اقول فاغلبهم كمانحن همهم في يومنا هذا ان يعود ابناؤهم للبيت امنين .. الامام علي امامنا جميعا , هو من العترة الشريفة الطاهرة و من الصحابة لايخفي حياءا ما يستحي ان يظهر ... القسمة يا اخي العزيز هي بيننا سنة وشيعة وبين من ظلمنا وليست القسمة بيننا وبين الشيعة فنحن واحد لايقبل القسمة الا الى كسور

    ردحذف
  10. ليس هناك وجهه للمقارنة ما بين ما نصب بولاية المسلمين بأمر من الله وبين أنسان عادي يعيش بهذا القرن لقد ظلمت أمير المؤمنين بهذه المقارنة أظن أنك أنسان عنصري حاقد لا تنتمي للدين الاسلامي

    ردحذف