2014/01/12

مسألة سنية أم مشكلة شيعية ؟؟ في إنتظار غودو !!

نشر سرمد الطائي مؤخرا مقال عن الاحداث التي جرت في الانبار يدعو فيه الشيعة الى فهم ما يسميه بالمسألة السنية.. وهو يضيف ان العراقيين لن "يهنأوا اذا كان السنة في غرب العراق يعانون الهوان على يد داعش اوعلى يد رئيس حكومة تنقصه الحكمة".. تنتهي من قراءة مقال سرمد الطائي وتخرج بحصيلة ان المشكلة في العراق اليوم هي مشكلة سنية.. وهذه المشكلة السنية سببها طرفان : الاول داعش والثاني وهنا امنحوني بعض انتباهكم رجاءً.. الطرف الثاني هو "رئيس حكومة تنقصه الحكمة" !!  

كل كاتب يتطرق للمشهد العراقي الحالي من دون ان يرتفع بالمفردات من استخداماتها الكليشاتية السائدة الى مستواها الاصطلاحي.. هو عرضحالجي.. بمعنى انه كاتب كليشات.. كل كاتب يختصر احداث الانبار بداعش ورئيس وزراء هو ايضا عرضحالجي.. كل كاتب  يتطرق للمشهد العراقي الحالي من دون ان يطرح سؤال "متى ظهرت "القاعدة" او "داعش" في العراق هو عرضحالجي .. فمفردات القاعدة وداعش هي كليشات طالما ان مجترها لا يقول لنا ما هي الاسباب التي انتجت هذه الظواهر في العراق.. قد يحصل ان هذا العرضحالجي يكتب في صحيفة فخري كريم السيئ الصيت ويتكلم عبر فضائية ال سعود المبتذلة.. ولكن كل هذا لا يمنحه صفة المحلل طالما انه يجتر الكليشات ويتجنب طرح الاسئلة الاساسية.

 التشخيص هو الاستدلال بأعراض المرض من اجل الوصول الى اسباب المرض.. اما التوقف عند الاعراض وتجاهل الاسباب فهو عمى فكري مضر بصحة المريض.. من هنا فأن الكاتب الذي يختصرمشكلة العراق الحالي بسالفة داعش ورئيس حكومة تنقصه الحكمة هو عرضحالجي.. من حق هذا العرضحالجي ان يشخبط كما يريد ولكن ليس من حقه ان يستهتر بعقولنا قائلا ان المشكل في العراق هي "المسألة السنية".

"داعش" وقبلها "القاعدة في العراق" هي كليشات.. كليشات قاتلة ومدمرة نعم.. ولكن تدميريتها ناتجة بالتحديد من كونها لم تفهم وتشخص بصورة صحيحة.. لم تُحلل علاقاتيا.. بمعنى فهمها داخل الاطار العراقي العام الذي انتجها.. ومن دون هذا الفهم الشامل للظاهرة فأنها ستستمر بالتدمير والقتل.. واستمرار الطرح الكليشاتي هو عامل مساعد في مسار عجلة التدمير والقتل.. وبهذا الاطار العراقي العام فأن "المسالة السنية" اذا جازت التسمية لا يمكن فصلها عن المشكلة الشيعية.. بمعنى ان الاسلام السياسي السني في العراق اليوم هو رد فعل على الاسلام السياسي الشيعي.. كل من لم يفهم ذلك بعد فهو "يخوط بصف الاستكان" كما يقول التعبير العراقي.. انها قوانيين الفيزياء السياسية.. ومن لا يفهم قوانيين الفيزياء السياسية لايستطيع بناء مجتمع وبالتالي لا يستطيع بناء دولة.

رئيس الحكومة الذي يسمي نفسه مختار العصر.. رئيس الحكومة الذي يُشبّه صراعه ضد خصومه بصراع الحسين ضد يزيد.. مثل هكذا رئيس حكومة هو ليس "رئيس حكومة تنقصه الحكمة" كما يقول لنا سرمد الطائي بلغة العرضحالجية.. رئيس الحكومة الذي يستخدم هذه اللغة الطائفية هو ارهابي منتج  للعنف والعنف المقابل.. لا ننتظر من مقتدى الصدر او عمار الحكيم فهم هذه المسلمات الفكرية.. ولكننا بأنتظار ان يفهم "علمانيو" الشيعة قوانيين الفيزياء السياسية !!  

هناك 8 تعليقات:

  1. عزيزي المدون كريم
    يبدو انني اصبحت من مدمني الدربونة ، لانني أدخل يوميا ، ولا أجد جديدا.وكالعادة احدس شيئا واراك انك تناولته.لست ، بشكل خاص من المعجبين بفخري كريم و لا مداه ، فقرأت بضع مقالات لسرمد الطائي وقرأت اكثر من مرة مقالته المعنونة (سحق الرؤوس بالاحذية).كان انطباعي الاول ان مافويا قزما (من المافيا) ينتظره مستقبلا ناجحا في ظل مافيويون كبار ،لا يرضيه ان يوغل سرسرية الامن والشرطة في اضطهاد بني جلدتهم من العراقيين، عليهم ان يكونوا اقل قسوة لانه يخشى من تغولهم. غير انك تناولت قضية ربما اكثر اهمية في مقالته ( ليس منة على أهل الانبا ر). انني لا ارى حلا او افقا في عراق متسامح كالذي كان قبلا.لان بوادر تقسيمه قائمة
    على قدم وساق. وبدأت ابحث عن الكاتب انظر الرابط التالي http://www.iraq2003.net/vb/showthread.php?t=25145
    ارجو لك الصحة والموفقية
    مظهر كرموش

    ردحذف
  2. غير معرف16 يناير, 2014

    Maliki’s Anbar Blunder

    http://mideastafrica.foreignpolicy.com/posts/2014/01/15/maliki_s_anbar_blunder

    ردحذف
  3. غير معرف20 يناير, 2014

    مقال هابط ليش فيه شيء من نفس كريم المعروفةكانها كتابات مبتدأ
    عﻻمات يأس عميق
    ماالموضوع يا استاذ كريم

    ردحذف
    الردود
    1. الى المعلق رقم 3 شكرا للانترنت لانها تكشف عن مستوى اطلاع المعلق وثقافته .حبذا او تتحفنا من اشعاعات فكرك النير اين هو الهبوط في المقال لكي نتعلم منك .بالمناسبة كتبت كلمة ( مبتدأ ) وانت تقصد ( مبتدئ) والذي لا يفرق بين الكلمتين يثبت حدس القارئ الفطن بمستوى المعلق.

      حذف
    2. غير معرف05 فبراير, 2014

      كريم يكتب
      داعش وقبلها "القاعدة" هي كليشات.. كليشات قاتلة ومدمرة نعم.. ولكن تدميريتها ناتجة بالتحديد من كونها لم تفهم وتشخص بصورة صحيحة.. لم تُحلل علاقاتيا.. بمعنى فهمها داخل الاطار العراقي العام الذي انتجها..

      الاطار العراقي لم ينتج القاعدة وانما تم استيرادها ام هذا تشويه للحقيقة ام جهل بالحقيقة وكريم لايجهل الحقيقة بل يشوهها فيجعل من القاعدة صناعة عراقية

      حذف
  4. غير معرف20 يناير, 2014

    قيباً على المعلق رقم 3
    المعرف (بضم ال م )بالسيد هابط .. أود أن أسأله لماذا لا يبدي رأيه ؟ و يشرح لنا نحن القراء عن سبب اعتراضه على مقال المدون بالمنطق والعقل بدلاً من الكلام الغير لائق  .
    اذا كنت عراقياً من التبعية الإيرانية أو حتى إيرانياً قحاً فكل هذا يجب أن لا يكون عائقاً أن تبدي رأيك .
    أما مداخلتي للمدون كريم قأقول :
    مقالك هذا حلل ما يجري من كوارث على ارض الرافدين تحليلاً دقيقاً و واقعياً و هو ما يؤكد بما ليس به أدنى شك أن مصطلحات الإرهابيين والتكفيريين والقاعدة التي استعملت في السابق من قبل بوش وحلفائه قد أخذت نفس هذه العبارات مع إضافة مصطلحات جديدة مثل داعش و النصرة الخ خصوصاً بعد تسليم العراق لإيران  وتنصيب السيستاني كوالي للفقيه عرفاناً لعمالتهم  للعم سام . 
     رسمياً تم اضافة  اسطوانة داعش للمصطلحاتةالسابقة لتبرير الجرائم كما هو الحال في سوريا والتي يخططوا لاقترافها بنفس الطريقة البشعة المستعملة  في سوريا من قبل المحور الايراني المكون من تبعيتهم في العراق و بشار و عصابته و حزب الشيطان الايراني في لبنان.
    ماذا تتوقع من فخري كريم و سرمد طائي (بدون ال) ؟
     و غيرهم  وهم إيرانيين مثل غيرهم من الذين هاجروا و استوطنوا و استعربوا واستلقبوا بالالقاب العربية ومنذ فترة الحدود المفتوحة و الفترة  الاستعمارية .
    انظر إلى  لبنان و هو بعيد جداً عن ايران و اسأل عن كيفية وصول موسى الصدر و حسن نصر الله و بقية الوجوه الغريبة على هذا البلد والتي لم يكن لها أي وجود في هذا البلد الذي كان منارتاً حضاريتاً و ثقافيتاً في الخمسينيات من القرن الماضي فإذا بهذا البلد يتغير كلياً بعد وصول الآلاف منهم خلستاً فإذا بنا نسمع  ببؤر استيطانية تتكاثرت بركانياً بشتى طرق الحرام بواسطة نكاح المتعة الشائع عندهم والمحلل من قبل مرجعيتهم الصفوية الدينية وغيرها لكي تنتج جيل مقطوع النسب كامل الولاء لهم مكونناً مليشيات إجرامية منزوعة الضمير ومدججة بكافة الاسلحة لكي تعزز الوجود و الدين الصفوي الإيراني الجديد  وكما نراه واقعاً امام أعيننا الان .

    ردحذف
  5. غير معرف28 يناير, 2014

    سنة ارهابيين وشيعة حرامية وبدون تعميم
    ذولة ماعدهم شغل وعمل بس تفخيخ وتفجير وخطف وذبح
    وذولة حرامية مﻻيين ايلعبون بيه لعب وينصبون عال ناس
    ﻻاتطولوها وﻻ اتعرضوها
    كل اناء بما فيه ينضح المليان حقد ما مطلع منه عسل
    لك كولو يالله رجعونه اخون على حب الله
    سلفية إرهابية صفوية إيرانية
    وعديين اريد اعرف شني النتيجة الفبض شني
    رحمة لوالديكم فهمونه

    ردحذف
  6. غير معرف29 يناير, 2014

    كشفت مستشارة الرئيس السوري بثينة شعبان لمراسل "كل الاخبار" في دمشق بأن السياسيين الذين طلبوا من الاسد فتح الحدود على من اسموهم بـ (المجاهدين) وضرب العملية السياسية في العراق هم من القائمة العراقية.

    ونقل موقع عراق القانون عن "كل الاخبار" قول شعبان بان 3 وفود رفيعة المستوى وصلت دمشق بعد تفجير الخارجية العراقية بايام طالبين من الاسد فتح الحدود امام (المجاهدين).

    واكدت شعبان -حسب هذه المصادر- ان الوفد الاول كان برئاسة طارق الهاشمي، والثاني برئاسة العيساوي، والثالث خليط من مكونات القائمة العراقية والتحق بهم آنذاك حارث الضاري وعدنان الدليمي وسليم الجبوري وسلمان الجميلي ورشيد العزاوي وان اللقاء تم تسجيله بالصورة والصوت.

    ردحذف