2007/06/27

اسباب الفوضى .. ثقافية محلية ام جيوسياسية خارجية ؟

مقال فالح عبد الجبار في الحياة هو عينة لما يُكتب هذه الايام شرحا وتفسيرا للفوضى التي تعم المنطقة .. فحوى المقال: هناك صراع عنيف على الدولة في مجتمعاتنا .. وهذا الصراع العنيف سببه فشل حضارتنا العاجزة عن انتاج صيغة عقلانية لمفهوم الدولة .. ذلك ان مجتمعنا "ما يزال يرفل في دفء تنظيمات القرابة الاولية، العائلة والقبيلة، ثم الطائفة والجماعة الدينية" .. و يتميز بتحجر البنى الاجتماعية الموروثة .. وخلاصة القول ان اسباب مشاكلنا هي اسباب ثقافية .. وهذا هو جوهر الخطاب الثقافوي الذي يفسر كل شيء من خلال منظور الثقافة.

نعم اختفاء الروابط الاولية والعصبيات هو شرط ضروري لقيام صيغ دولة عقلانية ولكنه ليس شرطا كافيا .. هناك شروط اهم ولها الاسبقية في مسار بناء الدول اولا .. ومراكمة "صيغ عقلانية للدولة" ثانيا .. فالح عبد الجبار يناقش موضوع الدولة من دون حتى طرح ظروف تكوينها و شروط نجاحها تاريخيا .. كيف تم بناء صيغ دولة عقلانية في اوربا ؟ وما هي شروط نجاحها ؟؟ اوربا لم تخلوا من روابط اولية وحروب دينية وانقلابات وفوضى .. ولكن الروابط الاولية في اوربا اختفت تدريجيا مع قيام مركز قوي بنيت على اساسه الدولة .. المركز القوي هو شرط اختفاء الفوضى او ما يسميه
توماس هوبز " حرب الجميع ضد الجميع" او "حكم الغاب" .. الجذر الفكري لمفهوم الدولة الاوربية الحديثة نجده عند هوبز في كتابه "ليفياثان .. وفلسفتة السياسية هذه هي نتاج ظروف الحرب الاهلية الانكليزية التي عاصرها .

الدولة الاوربية لم تبدأ "بصيغ عقلانية" .. لقد قامت على العنف .. ومسار بناءها داخليا وخارجيا قد استمر عنيفا ما يقارب الاربعة قرون .. تم خلاله تدجين تنظيمات القرابة الاولية .. والدولة ذات الصيغ العقلانية ليست سوى المحطة الاخيرة في هذا المسار الطويل .. اوربا عصر التنوير رغم كل ثقافتها ظلت في فوضى عارمة .. لماذا ؟ ليس لان مجتمعاتها كانت " ترفل في دفء تنظيمات القرابة الاولية، العائلة والقبيلة، ثم الطائفة والجماعة الدينية" .. كلا .. بل لانها كانت ضمن منظومة جيوسياسية هشة استمرت حتى نهاية الحرب العالمية الثانية.

الدولة الاوربية لم تصبح "عقلانية" الا خلال الخمسين سنة الاخيرة .. بعد ان خرجت من اكبر مذبحة في تاريخ البشرية .. واستقرارها الذي مهد "لصيغ عقلانية" قد نجح لا بفضل ثقافة اوربا .. وانما قبل كل شيء بفضل مظلة امريكية صمدت امام الجيش الاحمر السوفيتي .. هل كان باستطاعة اوربا التمتع بـ "صيغ عقلانية للدولة" من دون تدخل الامبراطورية الامريكية واتفاقها مع الاتحاد السوفيتي على تقاسم النفوذ فيها .. قطعا لا .. بمعنى ان العامل الخارجي كان ولا يزال وراء هذا السلام الاوربي وبالتالي "الصيغ العقلانية" للدولة .. اذا فالعامل الثقافي ليس كافيا من دون عامل الاستقرار الخارجي المؤهل لخلق استقرار داخلي وبالتالي صيغ عقلانية للدولة.

كيف لمجتمعات " استقلت" قبل ثمانين عام ان تقيم "صيغ عقلانية للدولة" ؟ كيف لمجتمعات تعيش زلزال سياسي كل عشرين عام ومنذ "استقلالها" ان تراكم مثل تلك الصيغ ؟ كيف لمجتمعات تهاجر نخبها تبعا لمواسم هذه الزلازل السياسية ان تراكم صيغ عقلانية للدولة ؟ حتى وان وضعنا ملائكة بدل سكان المشرق العربي فسوف لن يكون هناك سلم ولاتراكم ولا دول حتى .. لان منطقتنا تخضع لقوانين " اللعبة الكبرى" التي تتلاعب من خلالها الدول الكبرى بمصائر شعوب المنطقة طبقا لمصالحها.


هل هناك في طرح فالح عبد الجبار ربط بين سقوط تياراتنا الليبرالية على يد العسكر وبين قيام اوربا بزرع اسرائيل في منطقتنا لكي تتخلص من مشكلتها اليهودية .. هل هناك ذكر لاستنزاف الموارد الهائل الذي تبع ذلك .. هل يذكر لنا فالح عبد الجبار ان ثلث سكان بغداد كانوا من اليهود يعيشون فيها محاطين "ببدو متخلفين تحكمهم روابط اولية" في نفس الفترة التي كان فيها يهود برلين وباريس وبراغ يحرقون في افران المانيا التي كانت قمة اوربا ثقافيا .. بالطبع لا.. الخطاب الثقافوي التحقيري يكفي .. التطبير الفكري وجلد الذات يروق لانصاف المتعلمين.

عندما نعرف ان فالح عبد الجبار يتعاون مع "معهد السلام الامريكي" ( تسمية لطيفة لمعهد يعد خطط ما بعد حروب الامبراطورية ) .. وهو قد شارك في "المشغل" الذي نظمته وزارة الخارجية الامريكية قبيل احتلال العراق من اجل وضع تصورات ما بعد احتلال العراق .. اقول عندما نعرف ذلك نفهم دوافع هذا الطرح الثقافوي التحقيري .. اننا امام " خبير اخر في الشان العراقي" يشاهد تبعات تحليلاته تدمر العراق .. و لابد من تبرير .. ويأتي التبرير محتقرا : "فئران المختبر" فشلت في الاختبار الديمقراطي لانها ذات بنى ثقافية متحجرة.

نعم زمن الفوضى هو ايضا زمن كليشات بامتياز.. انا شخصيا لن استغرب اذا ما سمعت في الاشهر القادمة عن صدور كتاب : " دور "الشكرلمه" في انهيار الدولة العراقية !!

هناك 6 تعليقات:

  1. Salam Kareem,
    long time no read..
    what a sad sad article.. it seems we r always (blessed) with people who claim to have the key to describe and analyse what s going on in Iraq..i dont know where do they get the capability to do so..it needs guts, to write such articles..when ev body knows and sees quite clearly what the reality is..
    did you stop making Chai abo el hel and klecha (Sada) ?!..we really miss the warmth of yr Darbouna..
    take care..

    ردحذف
  2. sabah el Kher Kareem,
    well well what can i say ?? Khajjaltnee with yr sweet reply..u made laugh out loud..thank u for yr ever kind words..
    sorry ab el Maslaha, but i used to call it Baas..
    ok i will have Chai ready + Sammoon Har + some Klecha sada (4 me) .. what else to do if u wont bring some for me ?? but i will always miss yr Darbouna Chai abo el hel.. U and 3eeraqi Meidc r definately invited..
    Meet Ahlan wa Sahlan..

    ردحذف
  3. Hello Kareem,
    Hello 3eeraqi Medic,
    Whats the story ? (شنو القصة؟ ) i waited and nobody came.. but the invitation still stands, please Taaloo Trayghoo.. we have Kahi,Ghaymar Arab + Sheera, Jibin Arab , what else?? Khoboz iraqi mal Tannoor..
    im sorry Kareem, we had no chicken in our back yard..but for 3eeraqi Medic's eyes i will have eggs with eyes ready for her..if u like with fried tomatos too, (thats how i like fried eggs) ..
    oh and Chai abo el Etra (عطرة) + Chai abo el Hel..
    and Kareem, thanks for Kaak, but i keep asking for Klecha Sada and u never seem to listen..
    Shasawee, i suppose i will have to amke it myself too..
    Breakfast is served.. dont b late u two..

    ردحذف
  4. Allaaaaaaah,Tohhhhhfa.. !!!
    this should hve been a post, not a comment..
    Ayne Kareem tara mda Nlahhegh.. u really r (Ostath fe fann el Blog)..and (Bela Monazea)..
    Shaghool shahchiiii?? wen waddetna??? Ya Allaaah, shon safra tkhabbol.. hwaaaaya helwa, hwaaaya..
    Fortat !(its been 100 yrs i havent heard this word), chees el choklet,ghaymar el Alban, Abo Zuhair, oooooiii Kareem, it is u who has a tremendous Tahleeeq..
    the trip was great, i enjoyed ev bit of it..like i was watching a movie with us in it.. Ooof how i wish these lovely days return.. iraqna returns..Baghdadna el helwa returns.. allahoma Ameen..
    its obvious that 3eeraqi Medic has a sweet tooth, and she's the reason for this dealy..i will make the fried eggs and tomatos (Wahad), and her eggs with eyes (Ala Safha) .. bas yekooon ad tejee and no more delay..
    Yalla im waiting..meyat hala..

    ردحذف
  5. هلو كريم
    عاش حلكك
    "قتلُ أمرؤٍ في غابةٍ جريمةٌ لا تغتفر وقتلُ شعبٍ آمنٍ مسألةٌ فيها نظر"

    انا متأكد أنهُ راح نقرأ عن دور الشكرلمة في زعزعة الوضع بالعراق و إثارة النعرات العرقية وسلب حقوق أبناء الشعب لأن هو رمز من رموز الديكتاتورية ولم يتم إجتثاثه , خصوصاً أنه لم يبدي أي موالاة للسيد( .
    (دام ظله الوارف علينا وعالخلفونا

    اليوم تم سؤالي وبصورة مباشرة إذا ما كان لي أي علاقة بتأخير مايك بمطار كلاسكو لأن مثل ما تعرفون أنا طبيب
    وهسه هاي صارت جريمة مخلة بالشرف.

    يبقى السؤال : هل ستتحرك الحكومة العراقية المنتخبة بصورة ديمقراطية من خلال فتوة (انتخبني لا أشور بيك)
    لنصرة العراقيين؟

    مو هم الي أجو وكالوا هذولي راح يسووكم أوادم وراح نخلي العراق يابان الشرق الأوسط ,
    أشو حتى ما لحكنا زامبيا ؟

    عالعموم
    تريقوا بالهنا والشفا
    بس تذكروا تحمدون السيد لوما بركته جان هسه البلد ضاع
    اهديلكم هاي:




    : فاروق جويدة

    مادام يحكمنا الجنون‏..
    سنرى كلاب الصيد تلتهم
    الأجنة في البطون
    سنرى حقول القمح ألغاماً
    وضوء الصبح ناراً في العيون
    سنرى الصغار على المشانق
    في صلاة الفجر جهراً يصلبون
    وحين يحكمنا الجنون
    لا زهرة بيضاء تشرق
    فوق أشلاء الغصون
    لا فرحة في عين طفل
    نام في صدر حنون
    لا دين‏..‏ لا إيمان‏..‏ لا حق
    ولا عرض مصون
    وتهون أقدار الشعوب
    وكل شيء قد يهون
    مادام يحكمنا الجنون
    ‏*****
    أطفال بغداد الحزينة يسألون
    عن أي ذنب يقتلون
    يترنحون على شظايا الجوع
    يقتسمون خبز الموت‏..‏ ثم يودعون
    شبح‏ "الهنود الحمر"‏ يظهر في صقيع بلادنا
    ويصيح فينا الطامعون‏...
    من كل صوب قادمون
    من كل جنس يزحفون
    تبدو شوارعنا بلون الدم
    والكهان في خمر الندامة غارقون
    تبدو قلوب الناس أشباحاً
    ويغدو الحلم طيفا عاجزاً
    بين المهانة‏..‏ والظنون
    هذي كلاب الصيد
    فوق رؤوسنا تعوي
    ونحن إلى المهالك مسرعون‏..
    ‏*****
    أطفال بغداد الحزينة
    في الشوارع يصرخون
    جيش التتار
    يدق أبواب المدينة كالوباء
    ويزحف الطاعون
    أحفاد "هولاكو"
    على جثث الصغار يزمجرون
    جثث الهنود الحمر تطفو
    فوق أعمدة الكنائس والثرى يغلي
    صراخ الناس يقتحم السكون
    أنهار دم فوق أجنحة الطيور الجارحات
    مخالب سوداء تنفذ في العيون
    مازال دجلة يذكر الأيام‏..
    والماضي البعيد يطل من خلف القرون
    عبر الغزاة هنا كثيرا‏ً..‏ ثم راحوا
    أين راح العابرون؟‏!
    هذي مدينتنا‏..‏ وكم باغ أتى
    ذهب الجميع ونحن فيها صامدون
    سيموت "هولاكو"
    ويعود أطفال العراق
    أمام دجلة يرقصون
    لسنا الهنود الحمر
    حتى تنصبوا فينا المشانق
    في كل شبر من ثرى بغداد
    نهر‏..‏ أو نخيل‏..‏ أو حدائق
    وإذا أردتم سوف نجعلها بنادق
    سنحارب الطاغوت فوق الأرض
    بين الماء‏..‏ في صمت الخنادق
    إنا كرهنا الموت لكن
    في سبيل الله نشعلها حرائق
    ستظل في كل العصور وإن كرهتم
    أمة الإسلام من خير الخلائق
    ‏*****
    أطفال بغداد الحزينة
    يرفعون الآن رايات الغضب
    بغداد في أيدي الجبابرة الكبار
    تضيع منا‏..‏ تغتصب
    أين العروبة‏..‏ والسيوف البيض
    والخيل الضواري‏.. ‏والمآثر‏.. ‏والنسب؟
    أين الشعوب وأين كهان العرب؟!
    في معبد الطغيان يبتهل الجميع
    ولا ترى غير العجب‏..
    البعض منهم قد شجب
    والبعض في خزي هرب
    وهناك من خلع الثياب
    لكل جواد وهب‏..
    في ساحة الشيطان
    نقرأ ‏"سورة‏" الدولار!
    يسعى الناس أفواجاً
    إلى مسرى الغنائم والذهب
    والناس تسأل عن بقايا أمة تدعى"‏العرب"!‏
    كانت تعيش من المحيط إلى الخليج
    ولم يعد
    في الكون شيء من مآثر أهلها
    ولكل مأساة سبب
    باعوا الخيول‏..
    وقايضوا الفرسان في سوق الخطب
    فليسقط التاريخ‏..‏ ولتحيا الخطب
    أطفال بغداد الحزينة يصرخون
    يأتي إلينا الموت في لبن الصغار
    يأتي إلينا الموت في اللعب الصغيرة
    في الحدائق‏..‏ في الأغاني
    في المطاعم‏..‏ في الغبار
    تتساقط الجدران فوق مواكب التاريخ
    لا يبقى لنا منها‏..‏ جدار
    عار على زمن الحضارة أي عار
    من خلف آلاف الحدود
    يطل صاروخ لقيط الوجه‏..
    لم يعرف له أبداً مدار
    ويصيح فينا‏:
    أين أسلحة الدمار؟‏!
    هل بعد موت الضحكة العذراء فينا
    سوف يأتينا النهار؟
    الطائرات تسد عين الشمس
    والأحلام في دمنا انتحار
    فبأي حق تهدمون بيوتنا
    وبأي قانون
    تدمر ألف مئذنة‏..‏ وتنفث سيل نار
    تمضي بنا الأيام في بغداد
    من جوع‏..‏ إلى جوع
    ومن ظمأ‏..‏ إلى ظمأ
    ووجه الكون جوع‏..‏ أو حصار
    يا سيد البيت الكبير
    في وجهك الكذاب
    تخفي ألف وجه مستعار
    نحن البداية في الرواية‏..
    ثم يرتفع الستار
    هذي المهازل لن تكون نهاية المشوار
    هل صار تجويع الشعوب
    وسام عز وافتخار؟‏!
    هل صار قتل الناس في الصلوات
    ملهاة الكبار؟‏!
    هل صار قتل الأبرياء
    شعار مجد‏ وانتصار؟!
    أم أن حق الناس في أيامكم
    نهب‏..‏ وذل‏..‏ وانكسار
    الموت يسكن كل شيء حولنا
    ويطارد الأطفال من دار‏.. ‏لدار
    مازلت تسأل‏:
    أين أسلحة الدمار؟!
    ‏*****
    أطفال بغداد الحزينة
    في المدارس يلعبون
    كرة هنا‏..‏ كرة هناك
    طفل هنا‏..‏ طفل هناك
    قلم هنا‏..‏ قلم هناك
    لغم هنا‏...‏ موت‏..‏ هلاك
    بين الشظايا
    زهرة الصبار تبكي
    والصغار على الملاعب يسقطون
    بالأمس كانوا
    كالحمائم في الفضاء يحلقون
    ‏*****
    في الكوفة الغراء
    عطر من عبير المصطفى
    فجر أضاء الكون يوماً
    لا استكان ولا غفا
    يا آل بيت محمد‏..
    كم حن قلبي للحسين‏.. ‏وكم هفا
    غابت شموس الحق والعدل اختفى
    مهما وفى الشرفاء في أيامنا
    زمن‏"‏النذالة‏" ما وفى..‏
    مهما صفا العقلاء في أوطاننا
    بئر الخيانة ما صفا..
    بغداد يا بلد الرشيد
    يا قلعة التاريخ والزمن المجيد
    بين ارتحال الليل
    والصبح المجنح لحظتان
    موت‏..‏ وعيد
    ما بين أشلاء الشهيد
    يهتز عرش الكون في صوت الوليد
    ما بين ليل قد رحل
    ينساب صبح بالأمل
    لا تجزعي بلد الرشيد
    لكل طاغية‏..‏ أجل
    ‏*****
    طفل صغير‏..
    ذاب عشقاً في العراق
    كراسة بيضاء يحضنها
    وبعض الفل‏..‏ بعض الشعر والأوراق
    حصالة فيها قروش
    من بقايا العيد‏..‏ دمع جامد
    يخفيه في الأحداق
    عن صورة الأب الذي
    قد غاب يوما‏ً..‏ لم يعد
    وانساب مثل الضوء في الأعماق
    يتعانق الطفل الصغير مع التراب
    يطول بينهما العناق
    خيط من الدم الغزير
    يسيل من فمه
    يذوب الصوت في دمه المراق
    تخبو الملامح‏..‏ كل شيء في الوجود
    يصيح في ألم‏:‏ فراق
    والطفل يهمس في أسى‏:
    أشتاق يا بغداد تمرك في فمي
    من قال إن النفط أغلى من دمي؟‏!
    بغداد لا تتألمي
    مهما تعالت صيحة البهتان
    في الزمن العمي
    فهناك في الأفق البعيد صهيل فجر قادم
    في الأفق يبدو سرب أحلام
    يعانق أنجمي
    مهما تواري الحلم عن عينيك
    قومي‏..‏ واحلمي
    ولتنثري في ماء دجلة أعظمي
    فالصبح سوف يطل يوماً
    في مواكب مأتمي
    الله أكبر من جنون الموت
    والزمن البغيض الظالم
    بغداد لا تستسلمي
    بغداد لا تستسلمي
    من قال إن النفط أغلي من دمي؟!‏

    ردحذف
  6. Kareem ,
    How sad !!.. they spoiled our Reyough party..
    what can we say .. Allah Kareem..

    ردحذف